Tuesday, May 1, 2007

ايار مجيد


فى ذكرى هذا اليوم نسترجع معا صفحات نضالية مجيدة من تاريخ كفاح العمال ضد البرجوازيين والانتهازيين ..فى مثل هذا اليوم فى امريكا عام 1886 انتفض العمال ضد اصحاب المصانع نتيجة لظروف العمل الصعبة وتدنى الاجور والخدمات الصحية ، لقد انتفض العمال عندما تاكدوا من انة لا سبيل الا النضال وتنظيم الصفوف فيما بينهم للحصول على مطالبهم فجميع مساعيهم الاصلاحية من تفاوض وشكاوى لم تجد نفعا كما بات واضحا ان وعود اصحاب الاعمال عن (تحسين) الاوضاع هى وعود كاذبة ووهمية فاصحاب المصانع لن يتورعوا عن استغلال العمال وسحقهم بابشع الصور لو اقتضى الامر طالما كان ذلك سيحقق المزيد من الارباح ويدفىء جيوب السادة الراسماليين ولهذا انتفض العمال للمطالبة بعدد ساعات عمل اقل واجور افضل ولكن الراسماليين تعاملوا معهم بقسوة بالغة لدرجة ان قتل العشرات من العمال وتم القبض على اربعة قيادات عمالية واعدامهم فى محاكمات هزلية ليكونوا عبرة للاخرين ولكن العمال لم يتراجعوا ببساطة لانهم لم يعد لديهم ما يخسروة فاما تحقيق مطالبهم والا مزيد من التنكيل والبطش والاستغلال ولهذا زادهم القمع صلابة وقوة وايمانا بطريقهم النضالى حتى حصلوا على مطالبهم رغم انف اصحاب المصانع وليعطوا العمال الاخرين دروسا فى طرق النضال وقد تقرر ذلك اليوم عيدا عالمى للعمال لتخليد ذكرى النضال والتضامن وفى عيد العمال يسوقنا الحديث عن احوال العمال فى مصر التى شهدت الفترة الماضية اضرابات قوية ربما هى الاضخم منذ سنوات طويلة الامر الذى يؤكد ان استمرار مضى الدولة فى سياسات الخصخصة التى تسارعت وتيرتها فى الفترة الاخيرة اصبح لة مردود اجتماعى خطير للغاية وخاصة على العمال الذين ضجوا من حديث النظام عن الرفاهية المنتظرة بقدوم الخصخصة وتطوير الخدمات ولم يجدوا منها سوى المعاش المبكر وفصل العمال وتشريدهم وزيادة اعداد العاطلين عن العمل بل وتدنى الاجور وزيادة عدد ساعات العمل بدون اى حوافز او اجر اضافى وارتفاع الاسعار الجنونى نتيجة لسياسات السوق ، حتى وصل الامر ان اصحاب المصانع باتوا يماطلون العمال فى دفع اجورهم الضعيفة وصرف مكافاتهم ووجبات الغذاء المقررة لهم اصلا وهذا مؤشر فعال على جشع البرجوازيين وطمعهم فبينما يراكمون الثروات الهائلة الناتجة من عرق ومجهود هؤلاء العمال (منتجى الثروة الفعليين) اى استغلال واى انتهازية ، مما دفع العمال للانتفاضة بعد يئسوا من وعود النظام باصلاح الاحوال وضاقت عليهم الارض بما رحبت فلم يعد من الممكن احتمال الفقر والجوع والتشريد وبلا شك ان اصرار العمال على نيل حقوقهم كاملة امر يثير الاعجاب ويبعث على الاحترام ونكن لة كل التقدير فلم يضعفوا امام دعاوى الاصلاحات المبتورة من النظام وانصاف الحلول ولم يؤثر فيهم حديثبعض الانتهازيين الذين يدعون كذبا انهم قيادات عمالية وهم من اكثر الناس تواطئا مع النظام حتى اجبروا النظام على تلبيى مطالبهم وعزل بعض القيادات الانتهازية الصفراء والتى ما اتت الا عن طريق التزويير والتعيين الامنى ليس لحماية حقوق العمال بالطبع ولكن للحفاظ على مكاسب المستثمرين ولا يستحى مبارك الذى شهد عهدة المغصوب اسؤ استغلال وتنكيل بالعمال من ان يخرج لنا فى هذا اليوم ويقول : سنستمر فى حماية حقوق العمال !!1
يحدث هذا بينما يتم اعتقال الناشطين النقابيين فى مصر من قبل امن الدولة واغلاق دار الخدمات النقابية التى تخدم العمال الاسبوع الماضى* ، فاذا كان البطش والتشريد والاعتقال حماية فاقلنا منها اعزك الله! والاوقح من ذلك كتابات الصحف القومية عن رخاء الاوضاع الاقتصادية وتحسن اوضاع العمال فى عهد مبارك والحقيقة انة قلما نجد نفاقا بهذا الحجم فى دولة ما فالتغاضى عن الاوضاع المعيشية المتدهورة فى مصر اصبح سلوك فاضح من قبل الصحف القومية والتى دائما ما تتعامى عن الواقع وتفضل الاستناد الى تقارير الحكومة المضروبة ..وبينما يعانى المصريين الفقر المدقع نجد من يقول ان الحل هو مزيد من الليبرالية !! هكذا بدون اى حياء او خجل ينصحنا مثقفى البرجوازية بان الحل الوحيد للخروج من الازمة هو مزيد من الخصخصة والانفتاح الاقتصادى! (فتح الله راسهم)، وكل هذا يعطينا درسا هاما وهو انة لا سبيل للحصول على حقوقنا الا بالنضال فكما لا تتحرر الاوطان الى بالمقاومة كذلك لن تحصل الطبقة العاملة على حقوقها من الراسماليين الا عن طريق النضال وتوحيد الصفوف فلن يتنازل الراسماليين عن مكاسبهم للعمال حبا وكرامة ..ولا شك ان استمرار سياسات الافقار المنظمة من قبل الراسماليين ونهب العمال لن تؤدى الا لمزيد من الازمات ومزيد من نضال العمال لدفع هذا الاستغلال والقهر ، بات واضحا من كم الاضرابات التى شهدتها مصر فى الفترة الاخيرة وزيادة الازمات وتعقيدها ان البرجوازية تحفر قبرها بيدها وان هذا الطريق لن يؤدى الا الى حشد ملايين العمال الذين عمدتهم نار البؤس والمعاناة وقيامهم بانتفاضة عمالية كاسحة تذهب معها رجس البرجوازيين وشرورهم مرة واحدة والى الابد ، ولا يسعنا الا ان نقدم تحية نضالية لعمال مصر فى احتفالهم اليوم وللمكاسب التى حققوها فى الفترة الماضية املين مواصلة (الاحتفالات) للراسماليين على الطريقة العمالية طوال العام ..وتحية لكل يد طاهرة تحصد جذور الراسمالية بمنجلها وتهدم اعمدتها بالمطرقة ..كما نرجوا مواصلة الكفاح ضد الراسمالية ومبشرييها البغيضين ، كل عام وانت مناضلون وانتم اكثر تنظيما ...واكثر وعيا ..

كل عام وانتم اقرب للثورة

8 comments:

freeze said...

احسنت يا مصطفي دة حال البرجوازين منذ بدا الخليقة وزي ما بيقولو وادي حال الدنيا ناس فوق وناس مش تحت اصلا, ناس مش عارفة تبقي تحت لانهم وللاسف اصغر من ان يلاحظوا ... بس ارجع واقول ان الناس هما اللي عاملين في نفسهم كدة لما يكون مفيش اعتراض علي اي حاجة متوقع ازاي تغييــــر ولا اية ؟ وانا اراهنك اننا لو سألنا اي حد من العمال اليومين دول مش هتلاقي حد عارف هو بيأخد اليوم دةلية اجازة ولا لية اليوم دة سمي بيوم العمال .... وعلي فكرة يا جماعة انا للاسف مكنتش عارف اليوم دة لية سمي بيوم العمال ... واشكــــــــــــــــر اخويا مصطفي كتيـــــــــــــــــــــــــــــر اوي علي المعلومة المفيدة دي ودايما مزودلي معلوماتي كدة يا رب :)

مبـــــــــــروك علي المدونة الجميلة ,Best of luck

keep it up

hossam elhadad said...

اشكرك على هذا الجهد الرائع واتمنى المزيد من التقدم
www.maktoobblog.com/gramshi2006
0161589803

Le Prince said...

جيد ان تكتب عن اليوم العالمي للعمال، وغن كنت تمنيت ان تكتب عن عينة بسيطة من العمال في يوم عيدهم؟
******
أرجوان تكون الفكرة واضحة، التاريخ والارقام وكيف؟ ولماذا؟ لا تجدي نفعا مع الاستغوال العالمي الامريكي المتصهين ضد الإنسان كإنسان في كل رقعة من العالم غير الامريكي الصهيوني؟
********
رغم هذا مشكور على ما كتبت وإن كانت فيه الايديولوجيا صارخة زيادة فوق اللزوم
*********
الرفيق ....أميرو

مصطفى محمود said...

عزيزى فريز

اخيرا جيت وشرفتنى فى المدونة اهلا بيك يا رفيق ولا بلاش اهلا يامان هههههه بجد فرحت بيك واتمنى اشوفك على المدونة وكمان ترد على تليفوناتى هههه

الرفيق حسام شكرا وانت كمان مدونتك حلوة بس لية مش بتكتب وتكلمنا عن نفسك شوية ؟!!


الرفيق : اميرو

عزيزى لما كتبت المقال دة كنت كاتبة تحية للعمال فى عيدهم وكان موجة بالاساس للجمهور المثقف والماركسيين ولها تجدنى افرطت فى اسخدام المصطلحات الماركسية كما يحلو لى ...وسوف اكتب بتفصيل اكثر عن العمال فى المرة القادمة ولكنى لا اريد ان اقصر مدونتى على السياسة فقط فاا احب التكلم فى كل شىء

تحياتى

الشهيد الحي said...

موضوع كويس اوي يالينين

mthlykaweyy said...

هاى
انا مثلى قوى
انا قريت موضوعك وعجبنى بجد
وعاوز اقول ان فى المجتمع اى مجتمع بيكون فيه طبقتين الطبقه الاغنى الاكثر غناءا والطبقه الفقيره اللى بتذاد فقر لحد ما بيظهر شخص يحاول انه يدوب الفوارق بين الطبقات زى ما عمل جمال عبد الناصر او زى ما عمل كارس ماركس وكان بيحرض العمال انهم ياخدوا حقوقهم
بجد الموضوع عجبنى وانا عاوز تكتب كمان عشان اعل قعليك وكمان عاوزك تضيف مدونتى عندك فى المدونات المفضله لو هيا عجبتك وانا بدعو كل الموجودين هنا انهم يدخلوا مدونتى ويقرا موضوعى الجديد ويقلولى على تعليقاتهم منتظرهم
ومنتظرك صديقك مثلى قوى اه ونسيت اقول حجه فى النهايه ياربت اللى ضد المثليه الجنسيه ميجيش مدونتى
خالص
منتظر موضوعك الجديد عشان اعلق عليه ومنتظر تعليقاتك وميتنسا ش تضفنى فى مدوناتك المفضله
صديقك مثلى قوى

تروتسكى said...

اسمحلى يا لينين اخرج كلمه محشوره فى لغاليغى للرفيق مثلى قوى يا سيد مثلى قوى..جمال عبد الناصر ما حاولش انه يدوب الفوارق ولا حاجه بدليل ان مجلس قياده الثوره طبق على انفاسنا مكان اخوننا البعدا الاقطاعيين وغيرهم ....وانا دلوقتى بكتبلك رسالتى من منزل عبد الحكيم عامر"واحد من اللى طبقوا على نفسنا" قصدى قصره اللى دلوقتى بقى مكتبه مبارك .......وبكره هتبقى مكتبه جمال مبارك وربنا ياخدهم ....قول امين

A/kader_y...! said...

جميل جدا ان تتذكر العمال في عيدهم
و هم في اوطاننا مسحوقون
حزين ايضا ان البعض من تجار المناسبات و ايا كان يطل و قد ملا بطنه حتى التخمة ليصم اذاننا بالخطب الرنانة و الكاذبة للاسف
دمت صديقي و الثورة
دمت للعدالة الاجتماعية والمساواة
تقبل تحياتي