Saturday, April 7, 2007

عملتها يا محمود

ما تم نشرة عن طريق الدكتور محمود امين العالم يفترض عدة امور :


1- ربما يكون الامن يعرف شيئا فعلا عن هذا التنظيم ولكنها معلومات بسيطة ومحروقة ..فمثلا من المعروف ان رجال المخابرات بين الدول عادة يعرفون بعض شخصيا بل ويعلمون العديد من (البيوت الامنة ) التابعة للدول الاخرى ولكنهم يراقبون بعض ع حذر ..وكضلك يبدو الحال لدى الامن المصرى انة يعرف مبدئيا بوجود تنظيم وان لة تشكيلات وبالطبع هذا تنظيم سرى وبة عناصر يسارية وربما تكون هى وراء اضرابات العمال الاخيرة ولكن اين هو الهيكل الحقيقى ؟ واين هو الزعيم؟ او الكوادر القيادية ؟ وما هى الافكار والمبادىء؟ فهذا هو السؤال ...وذلك لا ينفى انهم يعرفون اشخاص بعينهم منتمين لذلك التنظيم فعلا.
2- ربما هى مجرد (شو) او عرض اعلامى يريد ان يسوق بة الدكتور محمود للحزب الشيوعى المصرى ولليسار عامة وينسب لنفسة او (لهم!) فضل تلك الاضرابات التى حدثت مؤخرا بين صفوف العمال ليعلن ولو بطريقة دعائية ان اليسار المصرى قوة مؤثرة فى الشارع المصرى ويجب التنسيق معة حتى يؤكد عدم انفراد الاخوان بالساحة السياسية .
3- الفكرة الاكثر سوداوية هى ان يكون ذلك التنظيم سرى فعلا ولم يعد كذلك بعد اعلان الدكتور محمود ..ولاشك انة بعد اقرار قانون الارهاب فذلك يعنى دعوة مفتوحة للامن ليقطفوا كوادر اليسار المصرى بدون ادنى اعتراض فمن سيتعاطف مع شيوعيين !! وكمان عاملين تنظيم سرى !! الامر الذى يعنى (اذ اخذ كلام د. محمود محمل الجد) عن التحضير الامنى لضربة استباقية لليسار المصرى ولكنهم سوف ينتظرون حتى تهدأ عاصفة التعديلات والمحاكم العسكرية للاخوان ..حتى تنضج الثمرة وتطيب لهم ولا شك ان الحملة سوف تبدأ بهذةالصورة : الاهرام صفحة اولى ومانشيت عريض : القبض على تنظيم سرى لمجموعة من الشيوعيين والتحفظ على كمية سلاح كبيرة وبجانب المقال صور للسلاح المتحفظ علية ..والذى لن يكون فى الغالب الا مجموعة مسدسات ورشاشات متوسطة الحجم وذخيرة حية ( كالعادة ) وصور زكنوغرافية لبعض الاوراق (السرية ) للتنظيم تحيطة بدوائر حمراء تحت كلمات على غرار ( نسف مقرات الشرطة ---احتلال مجمع التحرير- الاستيلاء على وزارة الدفاع ) ثم يصعقنا سرايا بمانشيت ساخن ( الديمقراطية لها انياب)!! او (لهذا ايدنا قانون الارهاب ) ! بعد ذلك تتوالى الاساطير والروايات الفضائية عن ضبط مدافع هاوتزر لدى التنظيم ولا مانع من بعض الغواصات ومدرعات الية وبعض الاباتشى والهيداس وصناديق من القنابل والكلاشينكوف..سوف يعلنون عن كمية سلاح تكفى لتحرير العراق..، يتبع ذلك حملات عنيفة على اليسار المصرى ثم يتوالى القبض على العناصر اليسارية او اى شخص لة اتجاهات حمراء وربما اعتقلوا من يمشى على يسار الشارع اومن يشاور بيسارة لاى احد! وسوف يتم غلق معظم مدونات اليساريين والبلد هتفضى من اليساريين علشان ترتاحوا!! متشكرين يا د.محمود.

2 comments:

Medo Magdy said...

قبل تعديل الدستور و بعد تعديل الدستور _the constitution

watch this video

http://www.youtube.com/watch?v=Dj3U0VPWFRo

and if u like it i hope u post it in ur blog…
thnx

lenin said...

شكرا على مرورك يا ميدو

انا متابع مدونتك والفيدوهات اللى انت عاملها اتمنى ان تستمر فى جمع تلك الفيدويهات ومتنساش لو عملت حاجة جديدة

لينين