Saturday, April 7, 2007

بالبلدى

فى الاوساط الحزبية والسياسية غالبا ما تجد اشخاص لديهم افكار ونظريات غريبة ومختلقة وهى عادة ما تكون نتاج طبيعى لعقول مختلة وتعبر عن انحطاط فكرى نادر الوجود واعنى هنا من يدعون الليبرالية فى تلك الاوساط ، انا احترم جدا المختلفين معى فى الراى فاذا كنت ليبرالى او اخوان فرغم اختلافى معك فانا سوف احترمك لانك لديك فكر ما وتتناقش حولة وبديهى ان تكون فاهم ومستوعب لذلك الفكر الذى تدافع عنة اما ان تكون مدعى لفكر معين وانت لاتفقهة فية اى شيئا هذا هو الانحطاط ولقد صادفت هؤلاء كثيرا فعندما اسالة عن راية فى التطبيع فانة يرفض ذلك بشدة وعندما اقول لة ان الليبرالية تدعو للفردية وللنفعية وعلى هذا فلا يوجد ليبرالى ضد التطبيع فاجدة يعاند ويقول ان الليبرالية ليست كتاب مقدس ويمكن ان نختلف عنها حسنا هذا جميل ولكنك لا تستطيع ان تختلف فى اسس جوهرية لليبرالية فاذا ما قننت دولة ما الدعارة ورفضتها اخرى فلن يكون ذلك انتقاصا من ليبراليتها فهذة جزئيات وتفاصيل صغيرة ولكن ان تقول لى انك ضد التطبيع ولست علمانى وعندما اقول لك ان الراسمالية تؤدى الى الفقر والحروب والمجاعات تقوول لى انك طريق صلاح سالم ..عفوا طريق ثالث !! بل واوقح من ذلك تريد ان تقنعنى بان هذا النظام هو مزيج بين الليبرالية والشيوعية !! ماهذة الروائع ، وبعد مناقشة قصيرة اجدة يوافق على العمل الماجور وسياسات العولمة الاقتصادية ونظام السوق الحر ولكنة يريد ان يكون التعليم مجانى كذلك التامين الصحى واعانات البطالة.! اذن انت راسمالى ولكنك تعاند عناد احمق ليس الا ثم مالذى تتصورة عن الاشتراكية لكى تحصرها اصلا فى مجانية التعليم والتامين الاجتماعى ..الخ . انها نظام متكامل ولايقبل المساومة ..وهكذا بعد فصال مرير اجدة يقول لى انة ليبرالى رغما عن انفى
، قل لى انك لم تستقر بعد على فكر معين قل لى ان لك وجهة نظر اخرى ولكن ان تدعى انك ليبرالى ثم تخالفها جملة وتفصيلا فانت تهذى . انها ليبرالية بالبلدى !

2 comments:

دعة يمر-سووم said...

يا هتلر انت عايز تزعلنى منك لية طيب انا مش حرد عليك اتصل موضوع قريب على مدونتى يرد عليك اوك والله يسامحك ياعم وانا عارف انت تقصد مين بالضبط غيرى انا كمان

lenin said...

العزيز سووم انا لا اعرف لماذااخذت الموضوع على محمل شخصى فانا لااقصد اهانة احد كما لا اقصد شخص بعينة ..انة انتقاد موضوعى لراى معين اجدة متناقض وغريب لاقصى درجة ، ومن حقى ان انتقدة كما تشاء ومن حقك ان ترفض راى ولن يتسبب ذلك فى اى خلاف (شخصى ) بينى وبينك ..فقط ارجوك ان تكون موضوعيا . تحياتى يا زميل

لينين