Monday, July 18, 2011

انجلس والثورة

إن الثورة هي دون شك سلطة ما بعدها سلطة، الثورة هي عمل يفرض به قسم من السكان إرادته على القسم الآخر بالبنادق، بالحراب، بالمدافع، أي بوسائل لا يعلو سلطانها سلطانا. ويأتي على الحزب الغالب أن يحافظ بالضرورة على سيادته عن طريق الخوف الذي توجه أسلحته للرجعيين. فلو لم تستند كومونة باريس إلى سلطان الشعب المسلح ضد البرجوازية فهل كان بإمكانها أن تصمد أكثر من يوم واحد ؟ وهلا يحق لنا أن نلومها، بالعكس،
لأنها لم تلجأ لهذا السلطان إلاّ قليلا جداً ؟"


/ انجلس

2 comments:

حسن ارابيسك said...

كل سنة وانت طيب
ومازالت لمقالاتك طعم حريف ومازالت مقالتك تكتب بعصب القلم وليس بسنه
تحياتي
حسن أرابيسك

maha bahnassi said...

استاذ مصطفى محمود
مازلت انتظر رد سيادتك على استمارة الاستقصاء الخاصة بى حيث احتاج اليها فى وقت قريب ، وانا مهتمة بمدونتك ولذلك ارجو منك مساعدتى .
bloggingsurvey@yahoo.com
مها بهنسى
معيدة بكلية الاعلام جامعة القاهرة