Tuesday, November 10, 2009

قبر بعرض البحر ....شاهدة السماء


لا شك ان التيار الاشتراكى الثورى ى العالم قد فقد منظر ومؤرخ واقتصادى عظيم بموت ..كريس هارمن ..ولكن فى كتبة ومؤلفاتة خير عزاء لنا وللعالم ...هذا الرجل الذى توفى فى مصر امس الاول عاش اخر 20 عاما من عمرة محترفا ثوريا ..اى انة متفرغ للكتابات والعمل الثورى فعلا وقولا ...متقاضى عن ذلك من الحزب الاشتراكى البريطانى متوسط اجر عامل بسيط ..فى حين ان مفكر اقتصادى وسياسى مثلة كان ليستطيع وبسهولة ان يسعى وراء ان توضع كتبة بابهى الاغلفة فى اكثر المكتبات البرجوازية ذيوعا وشهرة .ولكنة انحاز للعمال والفلاحين وللكادحين وقرر ان يكون مثقفهم هم لا مثقف ومبرر لافكار البرجوازية كما اختار الكثيرين ....لم يدعى الى اى مكان فى العالم لشرح افكارة ورفض او تعلل بالانشغال ..فى مصر ..باكستان ..اندونيسيا ..الهند ...فرنسا .بغض النظر عن كون الداعى حزب اشتراكى كبير او مجموعات طلابية تريد النقاش والتحاور معة ......ذهب الى كلا بلاد العالم داعيا ومحرضا للثورة على استعباد الرأسمالية للبشر ...وعلى سياسات الافقار المنظم للشعوب والاثراء بدون وجة حق لرجال الاعمال ..ضد العسكرة الامبريالية الجديدة وضد الصهيونية ...وساهم هو ومن معة فى وضع اساس للمقاطعة الاكاديمية لاسرائيل فى لندن..وداعيا لرؤية جديدة للعمل مع جماعات الاسلام السياسى ..فى النقاط المرحلية المشتركة دون التخلى عن حق النقد البناء لهم ودون التراجع عن شرح اراء الماركسيين للمشكلات الاجتماعية ..
.تحت شعار مع الاسلاميين احياناوضد الدولة دائما
اذا كان لنا ان نرثى هذا الثورى العظيم الذى توحد ت اعمالة مع افكارة خلال سنوات نضالة ...فخير لنا ان نعمل على نشر اعمالة ومؤلفاتة ..بدلا من اشعال الشموع والقاء الورود على قبرة .....فهكذا كان ليفضل كريس هارمن... ان نشر اعمالة هو خير عزاء لنا ... وللتراث الانسانى كلة .


الثورة فى القرن الواحد والعشرين

الاقتصاد المجنون

كيف تعمل الماركسية

جرامشى ضد الاصلاحية

النبى والبروليتاريا

انتصار المقاومة اللبنانية ..وتحديات المستقبل

3 comments:

Ibrahimsamir said...

دراسة ماجستير تتناول المدونات المصرية
بعد التحية،اسف للخروج عن مضمون التدوينة فى التعليق أنا اسمى إبراهيم سمير أعمل صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون وأقوم بعمل رسالة ماجستير تحت عنوان "استخدامات الشباب المصرى للمدونات ومنتديات النقاش الإلكترونى على الإنترنت.. دراسة مسحية" وكما يظهر من عنوان الدراسة أنها تتعلق بالمدونات المصرية والتى ينشئها مدونون مصريون ولقد اخترت المدونة الخاصة بكم لتكون من ضمن المدونات التى يتم تضمينها بالدراسة ليتم دراستها وهناك جزء بالدراسة يتعلق بالقائم بالاتصال وهم المدونون المصريون ولذلك قمت بتصميم استبيان للتعرف على أنماط ودوافع استخدام المدونون المصريون لمدوناتهم واتمنى ملئ استمارة الاستبيان المرفقة مع الرسالة وهى الجزء الأهم بالدراسة واتمنى المساعدة فى دقة الإجابة للأسئلة حرصاً على دقة النتائج. والاستبيان يتكون من مجموعة من الأسئلة المتعددة الاختيارات يقوم المدون باختيار الإجابة الصحيحة وهناك أسئلة يمكن اختيار أكثر من إجابة وهى الأسئلة التى يرفق بها عبارة (يمكن اختيار أكثر من بديل) وهناك أسئلة يمكن أن تضيف الإجابة التى تراها من وجهة نظرك. وبعد الإجابة على الاسئلة تضغط على ايكونة submit.
ولقد ارسلت لك على الايميل الخاص بك الاستبيان ولكن لم يصلى الرد ارجو الدخول على الرابط الخاص بالاستبيان وتجيب عليه وهذا هو الرابط
http://spreadsheets.google.com/viewform?formkey=dHFZMENoU194OGpza0RzRUpaeXRWV1E6MA
ولك منى وافر التحية
إبراهيم سمير
صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون
تليفونى 0128460141
ibrahimsamir@hotmail.com

مصطفى محمود said...

اسف يا استاذ ابراهيم على التاخير ..انا بعت الاستبيان لحضرتك .

Imad said...

قلتَ بأنه أول من وضع أسس المقاطعة الاكاديمية للإسرائيليين في لندن، هل هذا يتوائم مع الماركسية اللينينية؟ حيث علاقة الحزب الشيوعيّ بالبوند الذي أراد "تجمع العمال اليهود" صنعهُ كبوند/رابطة لهم داخل الحزب .. وهذا أثار استياء لينين ومنهم من تحقيقه، لكن هل قاطع لينين الأبحاث والعلوم التي نطق بها من يسكنون "إسرائيل"، وهل قاطع لينين من هم من ذلك البوند الذي يدعو للتفاعل مع المنظمة الصهيونية لتحقيق غاية ألا وهي الوصول للمستوطنات في منطقة بلاد الشام ؟