Monday, July 14, 2008

موظفى التربية والتعليم يطالبون بالمساواة بكادر المعلمين

الاستاذ فوزى عبد الفتاح رئيس رابطة الدفاع عن حقوق الاداريين

اقام الموظفين الاداريين بوزارة التربية والتعليم امس مؤتمرا صحفيا فى مركز هشان مبارك للاعلان عن مطالبهم فى مساواتهم بكادر المعلمين ، وياتى المؤتمر بعد العديد من الوقفات الاحتجاية التى اقامتها رابطة لجنة الدفاع عن الاداريين وهى اللجنة التى تطالب بحقوق جميع العاملين بوزارة التربية والتعليم فى مصر. واوضح الاستاذ فوزى عبد الفتاح رئيس الرابطة عن ان العملية التعليمية لا يقوم بها المدرس بمفردة ولكن هناك كتيبة من الموظفين الاداريين التى تشرف وتتابع الطلاب ولذلك فمن حقنا المساواة مع المعلمين فى الكادر خاصة لان ارتفاع الاسعار يتزامن مع تدنى اجورنا الهزيلة التى لا تكفينا للمعيشة . وكنا قد طالبنا اكثر من مرة الوزارة تعديل وضعنا ولكنهم قالوا انتظروا صدور قانون الوظيفة العامة الذى سيحسن احوالكم وانتظرنا ولم يحدث شيئا . وبعد معاناة طويلة مع وزير التربية والتعلم وافق على منحنا كادرا موازيا للمعلمين ولكن للاسف وزير مالية رفض اعتماد الاموال بحجة اننا نأخذ مكافأة امتحانات! مع العلم ان مكافأة الامتحانت هى فى الواقع اجر مقابل عمل وليست مكافأة كما يوحى اسمها ولا نعرف لماذا هذا التعنت معنا .

جانب من الحضور

النقابة العامة تتجاهل مطالبهم !
وعند سؤالة عن دور النقابة من هذة المطالب اجاب الاستاذ فوزى بان النقابة لا تعيرنا اى اهتمام ولقد تحدث اكثر من مرة مع اعضاء النقابة الرسمية ورد على احدهم وهو الاستاذ السيد ابو المجد وقالى لى : انا عضو لجنة سياسات بالحزب الوطنى ومقدرش اتكلم فى المواضيع دى،
وعلى اى حال فنحن نعتبر نفسنا بدون نقابة ومكتفين برابطتنا فقط ونسعى لان يغطى نشاطها كل محافظات مصر وتحت
لا نتعجب من موقف النقابة السلبى لاننا تعدونا ان كل نقابات مصر لا تمثل منتخبيها على الاطلاق.
ونحن نناشد السيد الرئيس مبارك بالتدخل لحل مشكلتنا فنحن ليس اقل من عصام الحضرى الذى تدخل لحل ازمة مع نادى الاهلى ، لاننا اكثر من 600 الف موظف فى الوزارة
الارهاب الحكومى
وعن المضايقات التى يتعرضون لها قال : لم يكتفى المسؤليين بحرماننا من الترقى منذ اكثر من 9 سنوات ومؤخرا تم تحويل عدد كبير من افراد الرابطة للتحقيق بسبب نشاطنا فى المطالبة بحقوقنا ولكن ذلك لن يثنينا عن مطالبتنا بحقنا لانة حق مشروع وعادل . ودعا كل الموظفيين المتضرريين فى مصر التوجة للقاهرة فى مظاهرة امام نقابة الصحفيين الساعة 6 مساء يوم الاثنين 21/7 وحذر المسؤليين من تجاهل مطالبهم وقال : اننا على استعداد لتصعيد مواجهتنا مع الوزارة اذا لم يتم تنفيذ مطالبنا .

4 comments:

Anonymous said...

شكرا على هذه المقالة يا مصطفى
هبه

مصطفى محمود said...

شكرا يا هبة ...نورتى المدونة

Anonymous said...

خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/Bgharib/main.html

Anonymous said...

لللللللللللللللللللللل