Friday, November 7, 2008

المولوتوف فى يد الجميع


لم يكن توقيت الاعتداء على مقر حزب الغد (مكتب د.ايمن نور) مجرد مصادفة ..فقد كان الهجوم بعد انتهاء فعاليات مؤتمر الحزب الوطنى بأقل من 48 ساعة !! ومع ان مخطط تدمير الحزب تم التحضير لة منذ اسبوع باعتراف رجب هلال حميدة نفسة فى الصحف!! الا ان اسيادة فى امن الدولة لم يعطوا لة الضوء الاخر لتنفيذ اعتدائهم الهمجى الى بعد انتهاء االمؤتمر الختامى للحزب الوطنى ، ومما يؤكد تواطؤ الامن مع المجرمين هو خلو موقع الحزب من اى تواجد امنى منذ الثامنة صباحا ! وكل من يذهب الى مكان الحزب يعرف جيدا ..انة امام باب الحزب هناك عدة كراسى مخصصة لمخبرين وضباط امن الدولة فى حالة حصار ومراقبة دائمة للحزب هذا بالاضافة لسيارة الشرطة المخصصة للحزب ناهيك عن التواجد الامنى فى وسط البلد فى الاحوال العادية ..كل تلك الدبابير والعيون قد اختفت منذ الصباح!! لتهيئ لبلطجية وااتباع موسى مصطفى موسى ورجب هلال حميدة حرق وتدمير ما يشاؤن وبحرية تامة، لمدة ساعتين او اكثر ...سيطر هولاء الهمج على ميدان طلعت الحرب فى وضح النهار ! مع انة اذا رفع شخص واحد علم كفاية فى نفس المكان سيظهر لة 3 عربات امن مركزى فى دقائق معدودة ...ومن لايصدق ما اقول ليس علية فقط الا ان يجرب !

صورة للمخبر ...رجب هلال حميدة وسط رجالة واتباعة الذين نفذوا الهجوم اثناء تواجدهم تحت مقر الحزب.


فى المنتصف موسى مصطفى موسى ....قائد الهجوم !

سبب الهجوم هو الحقد والغيرة والعجز ..فرغم اختلاق قصة الانشقاق (مع ان موسى ورجب حميدة وانصارهم قد طردوا من الحزب بقرار رسمى) وتم تصوير القضية على انها خلاف على زعامة الحزب واستقلال المطرودين بمكتب رجب هلال حميدة فى وسط البلد ....لم يقتنع شخص واحد بان هؤلاء المخبرين التابعين لامن الدولة هم ممثلى حزب الغد ..وقاطعتهم كل الاحزاب الشريفة وتعاملت فقط مع اعضاء الحزب الفعليين بمقر د.ايمن نور وطوال اكثر من عام لم يلتفت احد من الناس ورجال الفكر والسياسة لنباح المطرودين ..وهذا ما جعلهم يقررون احتلال مقر الحزب وعندما تم منعهم ..احرقوا الحزب بقنابل المولوتف! تحت سمع وبصر ومباركة الامن


مهاجمة الحزب بالحجارة والمولوتوف...فى عز الضهر


النظام بكل بساطة يعطينا تحذير بان الحرق والاعتقال والسجن هو مصير المعارضة الشريفة والجدية ...وعلينا ان نكون مخبرين لامن الدولة كرجب حميدة حتى ننجو بانفسنا ..او نشكل احزاب ورقية لا تضر ولاتنفع ..كأصنام قريش ! حتى ترضى عنا حكومة الحزب الوطنى ويمتدحنا الاستاذ صفوت الشريف فى وسائل الاعلام .......كما تفعل احزاب مثل التجمع الذى تم تهذيبة ونزع اظافرة على يد سيادة اللواء رفعت السعيد او مثل حزب الوفد بقيادة المعارض الحكومى محمود اباظة !

يجب ان تفخر قيادات الحزب الوطنى بانجازاتها ..ففى عهدهم السعيد ..لم تعد قضية توفير فرص العمل او الخبز للمواطنين شىء هام ..بالمقارنة بالقضية الاهم ..وهى ..توفير زجاجة مولتوف لكل معارض !

5 comments:

Ahmed Al-Sabbagh said...

تسلم ايديك يا درش
تغطية جامدة للحادث المؤسف
اللى اعتقد انه قضى على اخر بارقة امل فى المعارضة المصرية

سرى said...

لمادخلت مدونتك تقريبا معرفتهاش جددت فيها جامد يارفيق تسلم ايدك وتغطيتك للاحداث الحزب موفقه الا انى عاتب علىاتباع ايمن فى انهم اخفوا على جميع الضيوف الموجدين فى المقر يومها وعددهم تسعه بانهم على علم بما كان سيحدث كان يمكن لهم ان يطلبوا تضامن النشطيين معهم ومحدش كان هيتاخر اما انهم يوهموا الجميع بانه فى جمعيه عموميه ودعيا نشطاء كضيوف وفى النيابه نكتشف انهم على علم بما كان سيحدث يعتبر عيب اوى

مصطفى محمود said...

الصباغ /

خطوة عزيزة يا معلم

سرى /

يبنى كانوا عارفين ان فى مشكلة هتحصل بس مش لدرجة الحرق.

الحقيقه المصريه said...

عاجل وهام للغايه انفراد
ننفرد بنشر صور الجناه الحقيقيين في احداث تدمير حزب الغد ومقر الدكتور ايمن نور ونتحدى اضغط على اللنك القادم يرجى ارسال هذه الرساله لكل من تعرف www.elhaqeqa.com

daktara said...

حزب الغد ملهوش غير زعيم واحد
هو بالطبع
ايمــــــــــــــــــــــــن نـــــــــــــــــــــــــــور

اللي احنا كلنا مقصرين في حقه
وربنا يفك حبسه علي خير