Friday, December 14, 2007

انتصار ...موظفين الضرائب العقارية


بعد عشرة ايام من الاعتصام امام مبنى مجلس الوزراء قرر موظفو الضرائب العقارية تعليق اعتصامهم لمدة شهر بناء على حصولهم على جزء من مطالبهم وجدولة الباقى ، وكانت مفاوضة قد دارت بين مسؤلين امنيين وقيادات الاعتصام مساء -امس الاول- الاربعاء وانضم اليها وزير المالية عبر الهاتف واكد للموظفين انهم سيصرفون اجر شهريين منحة قبل حلول عيد الاضحى وانة سيجتمع بوفد من المعتصمين فى يوم الاحد التالى لعيد الاضحى سيقرر فية نظام تحفيز واثابة موظفى الضرائب العقارية بما لايقل عن مصلحة الضرائب العامة وعدم اتخاذ اى اجرائات عقابية ووقف اى تحقيقات مع الذين شاركوا فى الاعتصام وبعد عرض الوزير هذة الاقتراحات اجتمع ممثلو جميع المحافظات المشاركة فى الاعتصام مساء الاربعاء واستمر اجتماعهم حتى الخامسة من صباح امس الخميس لمناقشة العرض واتخاذ قرار، وبناء على هذا الاجتماع صدر بيان اليوم الحادى عشر للاعتصام بتوقيع اللجنة العليا لاضراب الضرائب العقارية والذى اشاد بصمود الموظفين فى الظروف القاسية فى اعتصام بطولى وغير مسبوق لمدة عشرة ايام وعرض المكاسب التى حصلوا عليها بالاعتصام واعلن البيان تعليق الاعتصام حتى يوم 9/1/2008 وحدد البيان هذا اليوم اما للاحتفال بالنصر فى حالة تنفيذ المطالب او معاودة الاعتصام المعلق ، كما تضمن عرض وزير المالية حضور وفد من المعتصمين مؤتمر رؤساء المأموريات والذى تقرر فية ان يحضرة الوزير ويعلن فية تعهداتة للضرائب العقارية ، وفى الصباح تم عرض الامر بالكامل على المعتصمين الذين وافقوا على قرار تعليق الاعتصام على اعتبار ان الضمانة الاكيدة لمعاودة الاعتصام مرة اخرى هى قدرة الموظفين على معاودة موقفهم فى اى لحظة . وعلق احد الموظفين على تعليق الاعتصام قائلا : (لقد جربونا وجربوا صمودنا ويعرفون اننا نستطيع المعاودة مرة اخرى ولا يوجد ما نخشاة ) وبعد الموافقة على قرار الاعتصام صباح امس الخميس بدأ الموظفون الاحتفال فى مقر الاعتصام بما اعتبروة انتصارا لهم وتوجهوا بالشكر والاعتزاز لسكان شارع حسين حجازى هاتفين ( يا سكان حسين حجازى...لكم حبى واعتزازى، كما قاموا بازالة الخيام وجمع اغراضهم وتنظيم مكان الاعتصام واعادتة كما كان ، كما توجة الموظفون بالشكر لكل من تضامن معهم وكانت تظاهرة ثقافية امام مجلس الشعب مقررة امس الخميس تضامنا مع اعتصام الموظفين قد تم الغاؤها بعد اعلان نبأ تعليق الاعتصام . وفى الواحدة من ظهر امس الخميس احضر الامن اتوبيسات تابعة لهيئة النقل العام لنقل الموظفين من موقع الاعتصام الى حيث يريدون . ومن الطريف ان مفاوضات سابقة قد دارت مع الموظفين على مستويات مختلفة فى اتحاد العمال ووزارة المالية ومجلس الوزراء ولو تؤد لنتيجة رغم حضور مسؤلين رفيعى المستوى والمفاوضات التى ادت الى انفراجة الازمة جرت فى مقهى صغير خلف شارع حسين حجازى مع اربعة من ضباط مباحث امن الدولة وانضم اليها الوزير على الهاتف ، والملاحظ ايضا ان التنظيم النقابى الرسمى لم يظهر نهائيا فى مفاوضات حل الازمة والذين مثلوا الموظفين المعتصمين كانوا من قيادات الاعتصام ولم يحضروا بصفة نقابية، وبعد انصراف المعتصمين امس الخميس توجة وفد من قيادات الاعتصام الى معهد الصيارفة فى الزيتون لحضور مؤتمر رؤساء المأموريات ومن المقرر ان يلتقوا وزير المالية.
مصطفى البسيونى- تامر ابو عرب
نقلا عن جريدة الدستور عدد الجمعة 14 ديسمبر 2007

4 comments:

coca said...

طيب كان لازم الناس دي تعتصم وتعمل كل دا علشان تاخد حقها

الظاهر ان حكوتنما مبتجيش غير بالصوت العالي

علشان مطالب الشعب تتنفذ

socialiststudent said...

تحية من الطلاب الإشتراكيين لموظفى الضرائب العقارية

مصطفى محمود said...

كوكا :

عندك حق يا كوكا بس الوظفين كانوا رجالة بجد .


الطلاب الاشتراكيين :


تحية من اخوكم لينين ههههههههه

يحيى بنحمزة said...

تحية للطبقة العاملة المصرية
تحية لك رفيقي مصطفى محمود

المرجوا الاطلاع على المقال التالي للرفيق (إيان أيليت)عن الطبقة العاملة المصرية
الرابط:
http://yahya-benhamza.blogspot.com/2008/01/blog-post_16.html

تحية حمراء
من المغرب